منتديات شباب كول



 
الرئيسيةالبوابة المتطورالتسجيلدخول الاعضاءدخول
                                                شريط المواضيع المميزة: 
شرح إضافة توقيع كاتب الموضوع ahmed
قمر 14 كاتب الموضوع Miss 7alawa
زرزرنيم كاتب الموضوع ahmed
خطبة الجمعة كاتب الموضوع ahmed

شاطر | 
 

 من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWEET SARA
صديق المنتدى
صديق المنتدى
avatar


الجنس انثى
رقم العضوية : 137
عدد المساهمات عدد المساهمات : 247
النشاط النشاط : 6030
التقييم التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 21
الجنسية : مصرية

إحترام القوانين : 100

مُساهمةموضوع: من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة   الجمعة مايو 28, 2010 10:10 pm


مريم انسانة حبوبة وقلبها طيب وعمرها ما تكره حد حتى لو غلط عليها ... وعندها خوان اثنينه واحد اسمه ذياب والثاني اسمه راشد ... وام مريم توفت لما ربت بمريم وهي اخر العنقود والبكر ذياب ... والحين كبرت مريم وصارت حلللوة لدرجة فظيعة وعمرها 19 ...
مريم وهي تصيح: لااااااااااااااااالااااااااااااا مستحيل مستحيل
ذياب بخبث مع فرح: ماعليه يامريامي خلاص هذا امر ربج
مريم: ليش ابوي يموت ليتني انا ولا هو
راشد: لا تقولين جي يا مريم لا تعترضين على حكمة ربج
مريم:هذا ابوي ومالي غيره بهالدنيا
ذياب وراشد يطالعوا بعض ومخطط شرير كان باين بعيونهم ... مر شهرين على وفاة بو سيف والورث كان قطعة ارض صغيرة خلاها لعياله يتقاسمونها بالتساوي
ذياب : رشود... بصراحة مريم ما تستاهل قطعة الارض وهي شو بتسوي فيها
راشد: شو تقصد يا ذياب وشاللي يدور براسك
ذياب : اسمع انا بقولك شاللي يدور براسي
مريم كانت في المطبخ اتسوي لهم الغدا ويحليلها ماتدري اخوانها شو يخططون من وراها وماتدري انها بتواجه ايام عصيبة من بعد وفاة ابوها
راشد: ههههههههههه والله انها فكرة ياريال احسن بعدين بتم علة على قلوبنا
ذياب: احم احم شفت عقلي كيف يفكر
راشد: اتشرف بك دامك اخوي
وبعد جم يوم
ذياب : مريووووووووم مريامي وينج
مريم وهي طالعة من غرفة ابوها : خير سيف شو تبا
ذياب : مريامي الغالية الله يسلمج نبا توقيعج على هالورق
مريم: ورق اشو هذا
ذياب: هذا ورق يثبت انج موافقة انج تاخذين نصيبج في الارض وعقب هالورقة بتم عند المحامي
مريم: اوكي ( ووقعت مريمّ)
ذياب بخبث: واخييييييرا
وطلع ذياب يربع لحجرة راشد
ذياب: رشود رشود فج الباب بسرعة
راشد: خير خير شو مستوي
ذياب: وقعت على الورقة هههههههههههاااااااااااي
راشد: احلف
ذياب: والله وهذا هو الورق بيديني
راشد: والله انها خبلة ماتعرف انها وقعت على تنازل عن نصيبها بالارض هههههههههههه مسكينة
ذياب: خلها خبلة تراها صح انها ماخذه الثانوية بس لكنها ما بتفهم شو اللي في هالاوراق
راشد: يالله عيل باجر نسوي الجزء الثاني من خطتنا
ذياب: اكييييييييييد
اليوم الثاني
ذياب: مريم مريم تعالي
مريم: خير ياخويه بغيت اسويلك شي
ذياب : هي وبتسوين خير لو سويتيه
مريم: امر يالغالي
ذياب: اباج تشلين اغراضج وتقبضي الباب خلاص مالج مكان امبينا والاوراق اللي وقعتيها البارحة كان تنازل منج عن نصيبج بالارض
مريم مصدومة مب مصدقة هي ما اهتمت بنصيبها من الارض لكنها مصدومة ان اخوها يطردها من البيت ... اخوها اللي من لحمها ودمها
مريم وهي ادمع: ذياب انت شو اللي تقوله تطردني ... تطردني ياولد امي وابوي ... المفروض انك تستر علي مب تطردني من البيت حرام عليك يا ذياب حرام
ذياب: حرمت عليج عيشتج قلت لج يالله شلي هدومج وظهري برع البيت يالله اشوف
مريم : لا لا لا مب انت اخويه لا مب انته ذياب اللي اعرفه
ويمسكها ذياب من ملابسها ويدخلها غرفتها ويجبرها انها اطلع هدومها
ذياب : ياللللللللللللللللله برع
ويصك ذياب الباب بويه مريم اللي احتارت وين بتسير وشو بتسوي وصعب انه يقبلوها تشتغل لان ماعندها غير الثانوية
مريم تمشي بالشارع ودموعها على خدها ... وقررت قرار صعب عليها انها تنفذه لكنها شجعت نفسها وعرفت ان اكيد في ايام صعبة بتواجهها وانها لازم تكون قوية ... وقررت انها ادور على البيوت وتشتغل عند أي ناس عشان تاكل وبالمرة تلقى لها مكان تنام فيه ... ولفت مريم على كم بيت لكن للاسف كان ردهم واحد يصفقون الباب بقو في ويه مريم ...
وتمت مريم تمشي وتمشي وراسها مصدع مب عارفة شتسوي وفجاة طاحت مريم واغمى عليها ... وعقب وقفت سيارة ستيشن سوده ونزلت منها حرمة في الاربيعينيات من عمرها ....




عقب كم ساعة وعت مريم ولقت نفسها على سرير بس ماكانت تشوف بوضوح لانها بعدها مدوخة
مريم بصوت تعبان: وين انا ... ويييييييييييييين (ويرد عليها صوت كله حنان )
ام محمد: هدي نفسج يابنتي وارتاحي انتي عندي في امان لا تخافين
مريم وكانت تحاول انها تتذكر ... وعقب اتذكرت ان هي طاحت في الشارع وشلتها الحرمة هذي
مريم: مشكورة خالتي انا الحين لازم اسير ( ويوم شلت مريم راسها من على المخده مسكتها ام محمد)
ام محمد: يلسي يابنتي وارتاحي انتي للحين تعبانة
مريم: بس بعد ما يصير ياخالوه لازم اظهر
ام محمد: ماعليه يابنتي ما بيصير شي...الا ما قلتيلي يابنتي ليش كنتي طايحة بالشارع وهلج وينهم
هني مريم اتذكرت سيف وراشد وتمت اتصيح
ام محمد: خلاص يابنتي خلاص لا تصيحين اذا ما تبين ترمسين برايج يالغالية ... ارتاحي انتي الحينه
وظهرت ام محمد من عند مريم وسارت الصالة
بو محمد: ها يا ام محمد شحالها الحين
ام محمد: والله شقولك يابو محمد اتصيح المسكينة من طريت هلها ... والله انها كاسرة خاطري وحليلها بعدها شابة صغيرة على المشاكل
شيخة: حرام ... شو رايكم انخليها هني
ام محمد: والله فكرة يابنتي وهذا شور زين ... شو قلت يابو محمد
بو محمد: بصراحة انا ماحب ادخل غرب في بيتي
ام محمد: يابو محمد هي بعدها صغيرة وما حيلتها شي ... وناخذ اجر فيها ونستر عليها وشكلها طيبة
شيخة: وافق ابويه دخيييييييييلك
بو محمد: خلاص شقول بعد دام شيخو ترجتني
ام محمد: افا افا وانا ما اسوى شي يعني
بو محمد: انتي الغلا كله
شيخة: ههههههههههههه علني فداكم والله يخليكم لبعض ويخليكم لي ولحمودو
ام محمد: هي والله اني ولهت على ولدي انا مادري شله يتغرب مايعرف يدرس داخل بلاده
شيخة وهي تضحك: اماية هناك يزيد خبرته ويتعلم اكثر وخلاص تراه شهر وبيرد
بو محمد: الله يرده لنا بالسلامة
اما عن مريوم تمت راقده لين اليوم الثاني ويوم قامت الصبح لقت محطوط لها خبز وبيض وبلاليط وقلاص حليب وجبن وزيتون ...
مريم تقول في خاطرها: شكلهم ناس ايواد الله يقدرني اني ارد يميلهم
وتدخل ام محمد
ام محمد: صباح الخير
مريم: صباح النور
ام محمد: ها الغالية احسن الحين ؟
مريم: هي خالوه وايد احسن الحمدلله
ام محمد: الحمدلله ... يالله يابنتي اباج تقومين تغسلين ويهج وتتريقين وتاكلين هالريوق كله وقلاص الحليب تشربينه كامل
مريم: انشالللللله خالوه
ام محمد: وانا بييج عقب شوي عشان برمسج في موضوع
مريم وهي مستغربة: انشالله خالوه
وسارت ام محمد الصالة
شيخة: ها اماية كيف هي الحين
ام محمد : الحمدلله شكلها احسن بوايد عن امس
بو محمد: رمستيها عن موضوع يلستها هنيه؟
ام محمد: لا بخليها تتريق اول عقب بدش عندها برمسها
شيخة: اماية عيل انا بدش وياج ابا اشوفها واسلم عليها
ام محمد: صار يابنتي
وعقب نص ساعة دشت ام محمد هي وشيخة ... وشيخة من عمر مريم
ام محمد: شو ها يابنتي ما كليتي شي
مريم: لا خالتي والله كليت
ام محمد: انزين يابنتي هذي بنتي شيخة وهي من عمرج
شيخة: شحالج يا ........
مريم: اسمي مريم
شيخة: عاشت الاسامي والله وانا شيخة وهذي امي ام محمد
مريم: عاشت ايامج والله يخليكم لبعض
ام محمد: يابنتي يامريم بصراحة انا ودي انج تيلسين عندنا
مريم وهي متفاجأة وايد من هالموضوع ما توقعت ابد يوصل كرمهم لدرجة انهم يخلون وحده غريبة تسكن عندهم
مريم: والله مادري شقولج ياخالتي بصراحة انا تفاجأت
شيخة: دخيلج يا مريم وافقي
مريم: يا خالتي انتوا ناس اياويل وما عليكم قصور وخلاص عاد انا الحين بخير وبسير اشوفلي مكان ثاني مابا اثجل عليكم
ام محمد: لا والله ما تظهرين من عندنا
شيخة: خلاص يامريم اماية حلفت وما يصيرين تردينها
مريم: امري لله بس ياخالتي كان تبيني ايلس بشتغل عندكم يعني بنظف وبرتب
ام محمدّ: اشو هالكلام يابنتي احنا ما قلنالج يلسي عشان تنظفين وتعابلين البيت
مريم: ادري والله ياخالتي بس دخيلج لا ترديني بهالطلب انا مارديتج وانتي بعد لا ترديني
ام محمد وهي تتنهد: والله شقولج يا بنتي خلاص سوي اللي تبينه بس ما تشتغلين وايد
مريم: انشااااااااالله ياخالتي
شيخة: الللللللللله الحمدلله السالفة مرت على خير واخيرا بتكون وياية رفيقة
اليوم الثاني الساعة تسع قامت مريم ويلست اتخم الحوش ... وقامت ام محمد عشان اتزهب الريوق ويوم شافت مريم
ام محمد: مريم يالغالية ليش اتعبين عمرج ترا البشاكير بينظفون الحوش
مريم: اشو فيها ياخالتي عادي انا احب اشتغل ما حب ايلس ما عندي شي اسويه
ام محمد: والله انج بنت مسنعة
مريم ابتسمة مع لمحة خجل على ويهها...لكن ابتسامة مريم كانت من ورا قلبها كان قلبها ذايب في احزانه ومن زود حزنه صار رماد اخوانها قتلوها الف مرة يوم طردوها ويمكن الموت يكون اهون عليها من طردة اخوانها وحست ان الله هداها هالناس عشان يخففوا من وجع قلبها ويقطع حبل افكارها صوت شيخة
شيخة: صباح الخير مريامي
مريم: هلا وغلا صباح النور
شيخة: اتريقتي؟؟؟
مريم: لا
شيخة: شو هالكلام ليش ما تريقتي يالله تعالي بناكل يميع
مريم: لا شيخة استحي
شيخة : شو تستحين يالله عاااااااااااد
وتسحب شيخة مريم من ايدها ودشن الصالة وصبحن على بو محمد ويلسوا يتريقون ويسولفون الا مريم لانها بعدها ما اندمجت وياهم
بو محمد: يالله انا ساير المزرعة
ام محمد +شيخة+مريم: الله يحفظك
شيخة: اماية






بكمل لو لقيت تفاعل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maio0oma
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar


الجنس انثى
رقم العضوية : 184
عدد المساهمات عدد المساهمات : 89
النشاط النشاط : 5649
التقييم التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
الجنسية : بحرينيه


إحترام القوانين : 100

مُساهمةموضوع: رد: من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة   الخميس يونيو 10, 2010 2:45 am

القصة حدها روعه
ننتظر الباقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SWEET SARA
صديق المنتدى
صديق المنتدى
avatar


الجنس انثى
رقم العضوية : 137
عدد المساهمات عدد المساهمات : 247
النشاط النشاط : 6030
التقييم التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 21
الجنسية : مصرية

إحترام القوانين : 100

مُساهمةموضوع: رد: من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة   السبت يونيو 19, 2010 7:52 am

اوكى حبى

انا فرحت انها عجبتك

وانا بكمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SWEET SARA
صديق المنتدى
صديق المنتدى
avatar


الجنس انثى
رقم العضوية : 137
عدد المساهمات عدد المساهمات : 247
النشاط النشاط : 6030
التقييم التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 21
الجنسية : مصرية

إحترام القوانين : 100

مُساهمةموضوع: رد: من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة   الأحد يونيو 20, 2010 7:13 am


ام محمد: عونج يابنتي
شيخة: اليوم ابا اسير السوق عشان اشتري اغراض عشان غرفة مريامي واشتريلها ملابس وهالاشيا اللي تحتاجهن أي بنت
ام محمد: من عيوني يابنتي ما يغلى شي على مريامي
مريم : لا ياخالتي لا ياشيخة ماله داعي والله الصراحة انتوا ما قصرتوا علي في شي
شيخة: افا يا مريامي اصلا نحن لو ما نعزج ما كنا سوينا كلها وياج
مريم بدت عينها ادمع وتقول في خاطرها الله يالدنيا اللي ما قدرت احصله مع هلي عمري كله حصلته هني في يومين عند هالناس اللي ما يعرفوني ولا حتى يعرفوا سالفتي
لوت شيخة على مريم وقالت لها : مريامي لا تصيحين ترا ادموعج غالية علينا كلنا
ومرن اسابيع وصارت شيخة ومريم ما يفارقن بعض وسوالف وينكتو كنهن خوات الا اقول صاروا اكثر عن خوات
شيخة: اليوم انا بموووووت من الوناسة
مريم: لازم اخوج من زمان ما شفتيه الا هو أي وقت بيرد
شيخة: اتصدقين ما ادري بس اللي اعرفه ان باجر هو بيرد عاد الساعة جم هو ماقال
مريم: انزين قومي نزلنا تحت عشان نيلس ويا خالوه وعمي لانها يالسين لروحهم
شيخة: اوكي
ونزلن البنات تحت
مريم: شحالج خالوه شحالك عمي
بو محمد+ام محمد: بخير وسهالة يابنتي
شيخة: اقول مريامي
مريم: عونج
شيخة: لين متى بتمين جي خالوه وعمي
مريم: ليش شو تبيني اقولهم
شيخة: اماية ... ابويه
مريم : بس.. بس انا عمري ما نطقت بكلمة اماية لان ّ...(وتمت اتصيح )
ام محمد: ما عليه يابنتي خلاص لا ترمسين
مريم: لا يا خالتي انتوا صار لازم اتعرفون سالفتي
بو محمد: براحتج يابنتي
وخبرتهم مريم كللللللللللللل السالفة
شيخة: حرام عليهم اللي سووه
ام محمد: ما عليه يابنتي انشالله الله بيعوضج خير
بو محمد: الله كريم
شيخة ما عيبها الحال فحاولت انها تلطف الجو
شيخة: مريامي قومي يالله
مريم وهي تمسح دموعها : وين
شيخة: مواعده ربيعاتي في الحديقة اليوم
مريم: لا فشلة شيخة استحي مافيني اسير
شيخة: لا فشلة ولا شي يالله قوووووووومي
مريم: امري لله ... خال.... اقصد ... اماية ( يوم نطقت مريم هالكلمة حست براحة فظيعة تسري في شرايينها )
ام محمد: فدييييييييتج يابنتي واخيرا سمعتها منج
بو محمد: وانا يا مريامي ولا .........
مريم: افا عليك يابويه
شيخة: اللللللللللللللللله الحمدلله
مريم وهي مبتسمة: اماية انا بسير عيل ويا شيخة انزين
ام محمد: سيري يابنتي واستانسي
وسارن البنات وتلبسن وتعدلن
مريم: لالالالالالالالا شيخوه
شيخة: لا والله تلبسينه ما يخصني
مريم: بس انتي تعرفين اني ماحب البس هالسوالف وايد
شيخة: مريوووووووم يالدبة كشخي كشخي
ولبست شيخة مريم السلسلة وحطن مكياج خفيف بس طالع حلو عليهن
وسارن الحديقة واستانسن وحتى ربعات شيخة حبن مريم وايد من هدوئها وطريقة كلامها كانت تجذبهم وفوق هذا جمالها بعد ...
اليوم الثاني
كان الكل يالس في الصالة وداقين سوالف ... وفجأة
..............: السلام عليكم
ويوم لفوا لقوا شخص طويل وحليو وابيضاني كان هذا محمد
ام محمد وهي لاوية على ولدها : هلا والله بولدي هلا يالغالي يعلم الله اني ولهت عليك
محمد: وانا بعد اماية والله ولهت عليكم كلكم
بو محمد: نورت البلاد بوجودك يالغلا (ويواهه)
وشيخة بعد لوت عليه وحضنته من خاطرها لانها وايد تحب اخوها
محمد تم يطالع مريم وهو عاقد حواجبه وكانت ملامحه تسال منو هاذي واهله فهموا هالسؤال
شيخة: اووووووووه حمود نسيت اعرفك ... هذي مريم اختي
محمد: هلا (ومد ايده وسلم عليها وهي بعد سلمت عليهّ)
مريم: عن اذنكم انا بسير الحجرة
وطلعت مريم فوق
محمد: شيخوه جني سمعت انها اختج ... ولا انا غلطان يابويه
بو محمد: لا ما غلط ياولدي
ام محمد: سالفتها سالفة هالبنت وحليلها
محمد: أي سالفة وشو اللي صار خبروني
ام محمد: الله يطولي بعمرك السالفة اني لقيت هالبنت طايحة في الشارع وبعدين .............................
وخبرته ام محمد كلللللللللل السالفة
محمد: حرام ... الله يكون في عونها
شيخة: بس تصدق انها حبوبة وايد وما تنمل
اما مريم سارت الحجرة لانها يوم جافت محمد تذكرت خوانها وتذكرت ابوها الله يرحمه وتمت اتصيح بحرقة وغرقت وسط احزانها وهمومها ... وتمت تدعي لخوانها ... هذي هي مريم الطيبة اللي قلبها ما يعرف الكره ... ولو وحده ثانية كان دعت على خوانها ... لكن مريم مالها مثيل في الكون كله ... احساسيس العالم كلها تجمعت في هالانسانة والوصف ما يوفي هالانسانة
ويوم عقب يوم وسنه عقب سنه صار عمر مريم 23 سنة وطبعا اخوانها لا سالوا ولا حتى حاولوا ايدورون عليها ولا يقولون هي حيه ولا ميته ... اما مريم في بيت بو محمد نست كل همومها او بالاحرى قدرت تتغلب على احزانها بس الاكيد ما نست اخوانها ولا ابوها ... ومريم ومحمد اندمجوا ويا بعض وكانوا يعاملون بعض معاملة الاخوان وماكان بينهم الا كل احترام (وسوالف ) ... وام محمد وبو محمد سافروا فرنسا يبون يغيرون جو
شيخة: حموووووووووووووووووود الحلو
محمد: والله ان كلمة الحلو وراها شي مب لله هالكلمة
مريم: ههههههههههههههه والله طلعت ذكي
محمد: اكيد انتي مشتركة وياها... ها ياللوتية شعندج
شيخة وهي تمرر ايدها بين شعر محمد: بتودينا اليوم السوق انا ومريامي وحليلنا من زمان ما تمشينا بليييييييييز
محمد: لا حوووووووووووووول ... انشالله من عيوني بوديكن وان مشالتكن السيارة اشيلكم في سيكل بتان
مريم: هههههههههههههههههههههههه غربل الله عدوك
شيخة: والله انك فنان ههههههههههههههههه يالله متى نتجهز
محمد: عقب المغرب انشالله
شيخة: مريامي يالله طلعنا فوق بنشوف شو بنلبس
مريم: يالله
وطلعن شيخة ومريم فوق ومحمد تم يالس في الصالة يفرفر في هالتلفزيون
عقب المغرب نزلن شيخة ومريم وهن متكشخات
محمد: الله الله عليكن شهالحلاة ... عيل يوم بتسيرن عرس اشو بتسون
شيخة: اييييييييييه اخاف تحسدنا
مريم: هي لا تحسدنا بعدين بتخترب كل هالكشخة
محمد: حشا صدقن عمارهن ... كل البنات جي ما يصدقون على الله حد يقولهم كلمة حلوة
شيخة: اقولك امش امش مافينا نتاخر زياده
وسارن البنات صوب بوظبي مول وتمشن واتشرن شوية اغراض لهم وللبيت بعد وعقب ساروا الكوفي شوب عشان يشربون شي لانهم تعبوا من الحواطه صارلهم ساعتين وزياده وهم يفترون في هالمحلات ... وهم يالسين في الكوفي شوب ياهم واحد وسيم وحنطاوي وسلم على محمد وعلى شيخة وعقب رن تلفون شيخة وسارت ترمس وتم محمد وهالريال يسولفون ومريم يالسة لروحها تترياهم لين يخلصوا ... ومريوم مستغربة امنو هذا وكيف شيخة ادق وياه سوالف ... وبعد ماراح هالريال
مريم: شيخو امنو هذا وحضرتج داقة سوالف وياه جنه اخوج
شيخة: ههههههههههههههههههههه
مريم: شو بلاج
محمد: مريوم هذا سيف اخوها بالرضاعة هههههههههههههههه
مريم: ما عليكم تضحكون علي براويكم انا
شيخة: السموحة منج حبيبتي هههههههههههههه
وردوا البيت على الساعة 11 ونص تقريبا
شيخة: يالللللللللللله ريولي يعورني
مريم: هي حتى انا
محمد: احسن عشان اتوبن وما تقولن نبا نظهر مكان
شيخة: لا بنقول (وتطلع لسانها برع)
محمد: اقول شيخو ترا باجر نبا نسير العزبة لان سيف قال يبانا باجر هناك عشان من زمان ما يلسنا ويا بعض
شيخة: اوكييييييييييك
وساروا كلهم يرقدون عشان باجر بينشوا من وقت ... وفي هالليلة مريوم رقدت حذال شيخة ... وحاولت انها ترقد بس ما قدرت ترقد وطفرت شيخة منها وشلت الدبدوب اللي على الكومدينو وفلعت مريوم في راسها
شيخة: ايييييييييييه انتي شو بلاج رقدي
مريم: يالدبه لا تفلعين.... شسوي بعد ماياني رقاد
شيخة: ليش
مريم: مادري
شيخة: سمي بالرحمن وتعوذي من ابليس وارقدي
مريم: انشالله
ورقدت عقب مريم بعد معركة ويا عيونها
اليوم الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maio0oma
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar


الجنس انثى
رقم العضوية : 184
عدد المساهمات عدد المساهمات : 89
النشاط النشاط : 5649
التقييم التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
الجنسية : بحرينيه


إحترام القوانين : 100

مُساهمةموضوع: رد: من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة   الجمعة يوليو 02, 2010 9:12 pm

ثانكس ع البارت ننتظر الباقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يحس بلوعتى ,,,,قصة مريم موئثرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب كول :: الكتابة :: كتابة القصص القصيرة والكرتونية-
انتقل الى: